منتدى بوابة المعرفة لتواصل الأجيال - فتحى صفا
أهلا ومرحبا بالزائر الكريم نتمى لك قضاء وقت طيب معنا ونتمنى أن تستفيد من فكرنا ونستفيد من فكرك وتجاربك وقلمك فى بيتك الثانى منتدى بوابة المعرفة لتواصل الأجيال زيارتك أعطت لنا معنى فأهلا بيك نورت بيتك ونحن جميعا سعداء بوجودك معنا

منتدى بوابة المعرفة لتواصل الأجيال - فتحى صفا

الشعر والأدب والخواطر - أسلامى - ثقافى - الأسرة والمجتمع - للشباب والفتيات - الكمبيوتر والأنترنت - التعرف على أصدقاء جدد - أسئلة وأجوبة من المختصين - دردشة - قسم اجتماعى وسياسى واقتصادى
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الصدقة في رمضان
الجمعة يونيو 27, 2014 4:29 pm من طرف بنت العراق

» الإخلاص في الدعاء
الخميس يونيو 19, 2014 3:26 pm من طرف بنت العراق

» نصائح الاطباء للتخلص من الكرش في رمضان
الخميس يونيو 19, 2014 3:11 pm من طرف بنت العراق

»  أسـرار آيــات ســورة (يـــس).
الجمعة مايو 23, 2014 7:07 pm من طرف بنت العراق

» ساعــــة مولدك وبرجك
الجمعة مايو 23, 2014 3:39 pm من طرف بنت العراق

» الصحابي الجليل : حارثة بن النعمان
الإثنين يناير 27, 2014 4:15 pm من طرف بنت العراق

» العجينة السحرية
الأحد يناير 19, 2014 11:27 am من طرف بنت العراق

» هل تعرف ما هي بساتين القرآن ؟
الأحد يناير 19, 2014 10:46 am من طرف بنت العراق

» لمحات عن الرسول صلى الله عليه و سلم في يوم مولده
الخميس يناير 16, 2014 7:51 pm من طرف بنت العراق

» قصيدة في حب الرسول
الإثنين يناير 13, 2014 11:38 am من طرف بنت العراق

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية
الحرية موضوع امينة تعريف الدلو الكريم كلمات ماهي بكرا اقوال النبوي كاتب الشريف أحلى الام المولد سورة فتحى الصف الثالث اهمية اغنية حياتنا الجزائر السنة الثور
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 248 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو العالية فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 18456 مساهمة في هذا المنتدى في 5540 موضوع
تصويت
هل هنلك حب نا جح
لا ليس هناك حب نا جح
50%
 50% [ 1 ]
هنلك حب نا جك
50%
 50% [ 1 ]
لم اجرب بعد
0%
 0% [ 0 ]
ليس لي ثقة بالفتاة
0%
 0% [ 0 ]
ليس لي ثقة بالشاب
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 2
المواضيع الأكثر شعبية
توقعات الابراج لعام 2012, تنبؤات الابراج ماغي فرح لعام 2012, حظك سنه 2012
كلمات اغنية (بكرا)
توقعات الفلكي المغربي عبدالعزيزالخطابي لعام 2012
تفسير الحلم فى العطش والشرب والرى والجوع والأكل
توقعات الفلكية المصرية الدكتورة هالة للعام 2012 لأبراج
توقعات الابراج لعام 2012, تنبؤات الابراج ماغي فرح لعام 2012, حظك سنه 2012
حكم ومواعظ من الحياة
رحلة مدرسية
زوجى لا يعجبه جسمى
توقعات الفلكي ياسر الداغستاني للأبراج في 2011
المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل حضورك اليومي بالصلاة على نبينا محمد
الاخ الغالي نعيم الهدى تفضل مشكورأ
هـل تـعـلـمـت شـيـئـا مـن الـحـياة...؟ أخبرنا عنه..
رسالة لحبيبتى
بكــــــــل اسف انا راحله
يا رسول الله
أمنيتى
الخيـــط الرفيــــع .. ســـؤال على هامش الحياة ..
استأذنكم فى سؤال
سجل حضورك بالمنتدى بتسبيح الله
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بنت العراق - 4667
 
Admin - 3996
 
egyptian man 123 - 1872
 
MUSRYaa - 1234
 
amel - 1174
 
نعيم الهدى - 511
 
نور* - 478
 
ليلى.. - 399
 
المجنون - 356
 
سوسو - 287
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 219 بتاريخ الجمعة نوفمبر 18, 2011 8:16 pm
فبراير 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728    
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الإخلاص في الدعاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العراق
نائب المدير العام
نائب المدير العام


انثى
عدد الرسائل : 4667
الموقع : العراق - بغداد
المزاج : راايق
السٌّمعَة : 7
نقاط : 10256
تاريخ التسجيل : 07/11/2010

مُساهمةموضوع: الإخلاص في الدعاء   الخميس يونيو 19, 2014 3:26 pm

[size=35]الإخلاص في الدعاء[/size]
هذا سر من أسرار إجابة الدعاء ألا وهو الإخلاص، هكذا
كان أنبياء الله عليهم السلام، فهل نكون مثلهم فنقتدي بهم
في دعائنا؟!...

بحثت طويلاً في كتاب الله تعالى عن سرّ استجابة الله لدعاء أنبيائه.

وبدأتُ أتساءل:
لماذا ندعو الله تعالى أحياناً ولا يُستجاب لنا؟ ولماذا لا نحسّ بوجود الله
عز وجل قريباً منا؟ لماذا نضع ثقتنا بمن حولنا من البشر وننسى
خالق البشر جل وعلا؟

لقد بدأتُ ألاحظ شيئاً في القرآن عندما بحثتُ في "الإخلاص" فقد ارتبط
الإخلاص بالعبادة أحياناً وبالدعاء أحياناً أخرى. ولكن في كلتا الحالتين
كان الإخلاص مرتبطاً بالله عز وجل. فهذه آية يحدثنا بها سيدنا محمد
صلى الله عليه وآله وسلم يقول:

{ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ }
[الزمر: 11].

ومعنى (مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ)
أي مخلصاً له العبادة، فكان سجود رسول الله صلى الله عليه وسلم
خالصاً لله، وركوعه لا يبتغي به إلا وجه الله، وكل كلمة ينطق بها
لا يريد من ورائها إلا رضوان الله تعالى، وهذا هو الإخلاص الذي
أمره الله به، ولكن أين نحن من هذا الإخلاص؟!

الإخلاص مفتاح الإجابة
إن الإخلاص في العبادة لا بدّ أن يؤدي إلى الإخلاص في الدعاء، وهذا
ما أمرنا الله به في قوله:

{ فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }
[غافر: 14].

فنحن عندما ندعو الله يجب أن يكون دعاؤنا فقط له هو، وعندما ندعو
ملحداً للإيمان يجب أن يكون عملنا ذا هدف واحد ألا وهو رضاء
الله تعالى.في هذه الحالة أخي المؤمن أضمن لك الإجابة في الدعاء بإذن
الله تعالى. وهذا هو سيدنا يونس عليه السلام عندما ابتلعه الحوت ونزل
به في ظلمات البحر: ماذا فعل؟ لقد دعا الله بإخلاص فقال:

{ وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ
فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }
[الأنبياء: 87].

ولكن هل استجاب الله دعاءه أم تخلى عنه
في هذا الظرف الصعب؟
لقد استجاب الله له على الفور فقال:

{ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ }
[الأنبياء: 88].

لقد كانت الاستجابة سريعة، حتى إن الله تعالى استخدم حرف الفاء في
كلمة (فَاسْتَجَبْنَا) ونحن نعلم من العربية أن هذا الحرف يشير إلى سرعة
تعاقب الأحداث بعكس واو العطف التي تحمل شيئاً من التباطؤ في
توالي الأحداث.

ما هو سرّ استجابة الله لأنبيائه؟
ولكن هذه الاستجابة السريعة لسيدنا يونس لها سرّ! وعندما بحثت عن
هذا السر وجدته في الآيات التي تلي هذه الآية في حديث الله عن أنبيائه
واستجابته لهم الدعاء، لماذا يا ربّ؟ ماذا كانوا يفعلون حتى نجّيتهم
وهم في أصعب مراحل حياتهم؟
والجواب:

{ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا
وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ }
[الأنبياء: 90].

إذن السر يكمن في المسارعة في الخيرات، والدعاء رغبة بما عند الله
من نعيم وجنات، ورهبة من عذابه وعقابه، والخشوع لله وحده.

إعجاز نفسيّ
ولكن الذي لفت انتباهي أثناء البحث آية تتحدث عن أناس يدعون الله
بإخلاص، وتصف لنا هذه الآية المشاعر الدقيقة التي يمر بها هؤلاء
في أصعب ظروف حياتهم وهم في وسط البحر بين الأمواج العاتية.
يقول تعالى:

{ وَإِذَا غَشِيَهُمْ مَوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ
فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ
وَمَا يَجْحَدُ بِآَيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ }
[لقمان: 32].

في هذا الموقف والسفينة تشرف على الغرق يكون الإنسان في حالة
من الإخلاص التام لله عز وجل.هذا ما تصفه لنا الآية، فماذا يقول العلم
في ذلك؟ لقد غرقت العديد من السفن على مر الزمن، وربما يكون آخرها
عبّارة غرقت في البحر الأحمر وتوفي أكثر من ألف إنسان، ونجا أقل من
نصف هذا العدد. لقد قام بعض العلماء بدراسة للمشاعر التي مرّ بها
هؤلاء الناجون من الموت المحتم.لقد أكّد الجميع وبلا أي استثناء أن
اللحظة التي أشرفوا فيها على الغرق كانت أهم لحظة في حياتهم، وكان
التوجه فيها إلى الله تعالى في قمة الإخلاص، حتى إنهم يؤكدون بأنهم
رأوا عشرات الغرقى قد ماتوا أمامهم وكانت آخر كلمة نطقوا بها هي
"يا ربّ"!!!

إذن الشيء الثابت علمياً حتى بالنسبة لأولئك الذين لا يؤمنون بالإسلام،
أن أي واحد عندما يشرف على الغرق يدعو الله بإخلاص، وهذا باعتراف
جميع الناجين من الغرق على مر العصور، وهذه حقيقة علمية يؤكدها
علماء النفس.

سؤال لكل ملحد!
وعند هذه النقطة أود أن أوجه سؤالاً إلى أولئك الذين يستهزئون بأعظم
مخلوق أرسله الله ليكون رحمة للعالمين: إذا كان الرسول الأعظم عليه
صلوات الله وسلامه كما تصوّرونه متخلّفاً وإرهابياً وجاهلاً، إذا كان
كذلك، فكيف استطاع وهو لم يركب البحر مرة في حياته أن يصوّر لنا
الحالة الدقيقة التي يعيشها من أشرف على الغرق؟وتأمل معي هذه الآية
التي تلخص لنا الأحاسيس التي يمر بها من يركب السفينة منذ أول لحظة
وحتى اللحظة التي تسبق الغرق:

{ هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ
وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ
وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّهَ
مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنْجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ }
[يونس: 22].

وهنا أقول لك يا أخي المؤمن
إذا أردت أن يستجيب الله دعاءك فأخلص هذا الدعاء، وإذا أردته أن يتقبل
عبادتك فأخلص هذه العبادة لله، هكذا أمر الله نبيّه بقوله:

{ إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ }
[الزمر: 2].

وسوف أختم هذه الخاطرة بحادثة على زمن النبي الكريم
صلى الله عليه وسلم عندما جاءه أعرابي بسيط وقال له:

( يا رسول الله أوصني ولا تكثر لأحفظ؟ فقال له الحبيب
صلى الله عليه وسلم: (أخلص دينك لله يكفك العمل القليل)،

أي أخلص عبادتك لله فمهما كان عملك قليلاً تجده عند الله كثيراً.
فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين...



ــــــــــــ

بقلم المهندس /عبد الدائم الكحيل

--

***********************************************
يــــــا رب .. لا تَحرمنَــــا أمنيـــةً تُفـــرحُ قلوبنــــا .. وتوبَــــةً تَجلـــي هُمومنــــا .. وَفرجــــاً يكشـــفُ الكَـــرب عنّــــا .. وَجنّـــةً فِــــي أُخرانــــا ..
وَرضـــا مِنــــك عَلينــــا اللهم امين
لا تحرموني بدعاء في ظهر الغيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإخلاص في الدعاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بوابة المعرفة لتواصل الأجيال - فتحى صفا :: بوابة المعرفة الأسلامية :: الاعجاز في الكتاب والسنة-
انتقل الى: